Quantcast

أنس الحمادي: " نفضّل وزير عدل محايد ولكن تولي التيار المنصب مرحّب به "

قال أنس الحمادي رئيس جمعية القضاة التونسيين إنّ دعوة رئيس الحكومة المكلف للتحاور مع ممثلي المرفق القضائي تنطوي على اهتمام بالقضاء وممثليه.

وأوضح في حوار في اذاعة موزاييك  اليوم الثلاثاء 26 نوفمبر 2019، أنّ جمعية القضاة تطالب بوزير عدل يكون واعيا بالملف القضائي ومحايدا ومشهود له بالكفاءة وله دراية بكلّ الملفات التي تنتظره.

وقال في هذا الخصوص، إنّه طيلة 9 سنوات سابقة تمّ تعيين العديد من وزراء العدل منهم مسيسيون وآخرون مستقلون وأنّ التجارب السيّئة لم ترتبط بفئة دون أخرى. وتابع قوله :  »نفضّل تعيين شخصية محايدة على رأس وزارة العدل ولكن اذا ما آل الأمر إلى شخصية سياسية فإنّ موقفنا سيكون بحسب الأسماء ».​​​​​​​

وأشار إلى أنّ تولي التيار الديمقراطي حقيبة العدل مرحّب به من قبل الجمعية، وذلك استنادا للتعاون المثمر بين الجمعية ونواب التيار الديمقراطي في البرلمان السابق في عديد الملفات مثل قانون المجلس الأعلى للقضاء وغيرها، ودفاعه الدائم عن  استقلالية القضاء، حسب تصريحه.​​​​​​​

من جهة أخرى، إنتقد ضعف الميزانية المخصصة للعدل، مشيرا إلى أنّها لا ترتقي إلى المعايير الدولية حيث لا تمثل سوى 0.72 بالمائة من ميزانية الدولة، في حين أنّه وفقا للمعايير الدولية فإنها تتراوح بين 2 و6 بالمائة، مضيفا أنّ أغلب الميزانية تذهب للأجور ولا تبقى موارد تذكر للبنية التحتية ولوسائل العمل.

وحول ما يوجّه من بطء في التعاطي مع الملفات، قال الحمادي إنّ ذلك مرتبط بمحدودية وسائل العمل المتاحة وحجم الملفات التي تتطلب وسائل مادية ولوجستية كبيرة غير متوفّرة حاليا، داعيا الدولة الى ضرورة العمل على تلافي ذلك خاصة في ما يتعلق بقضايا الفساد المالي.

وردّا على الإتهامات بالإنتقائية في فتح ملفات دون غيرها بناء على تعليمات وخاصة في ملفات الفساد، قال الحمادي إنّ هناك إزدواجية في خطاب البعض ممن يدعون مكافحة الفساد حيث أنّ خطابهم يتغيّر بمجرد اتخاذ اجراءات قانونية في حق شخصيات معروفة.​​​​​​​ وشدّد على ضرورة استرجاع الثقة في القضاء لأنه ملاذ الجميع، حسب قوله.


فيديو لحاتم القرمازي الشّاب المسجون لأنّه إخترع صاروخ "تونس حرّة"
الرّقاب/ بالفديو: الأمن يهشّم دكّان مواطن
بالفيديو: راوية علّاقي تروي تفاصيل إعتداء القيّم العام على والدتها
وقفة احتجاجية تطالب بالكشف عن الأطراف المتورطة في قضية اغتيال الشهيد شكري بلعيد
سندس قربوج: لهذه الأسباب يصبح أبناؤنا إرهابيّين
بالفيديو: ومضة تحسيسيّة رائعة
قدماء مناضلي الاتحاد العام لطلبة تونس يهددون بطلب اللجوء السياسي
حمّه الهمّامي يروي لأوّل مرّة ذكريات 14 جانفي 2011 في دهاليز الدّاخليّة (الجزء الثالث)
حمّه الهمّامي يروي لأوّل مرّة ذكريات 14 جانفي 2011 في دهاليز الدّاخليّة (جزء ثاني)

قطاع الصحة العمومية في تونس : الطريق الى...

يشتبه في استهلاكهم للـ''زطلة'': التفقدية...

حفوز : شاب يضرم النار في جسده داخل مقر...

صفحة مشبوهة باسم جامعة منوبة تنشر أخبارا...

تم التفريط بالبيع في جل صابة زيت الزيتون...

تونس تتسلم أول طائرة ثنائية المحرك من نوع...

سعر صرف الدينار يسجل تحسنا طفيفا مقابل...

تحديد هامش الربح الأقصى لبيع زيت الزيتون...

ناسا تلتقط صورة مثيرة لانهيار جليدي على سطح...

جمعية علوم الفلك تردّ على خرافة " اقتراب يوم...

كويكب "يحتمل أن يكون خطيرًا" يقترب من الأرض

اليوم الثلاثاء كسوف كلي للشمس

ممثلو الجامعة العامة للثقافة :يصفون فاضل...

اختتام المهرجان الوطني للمسرح التونسي:...

إقالة محمد بوغلاب من المكتب الإعلامي...

كفى الناس "الفورماتاج" الميديائي واللعب...