Quantcast

اختيار الفيلم التونسي «الرجل الذي باع ظهره» للأوسكار «حدث تاريخي»

وصفت المخرجة التونسية كوثر بن هنية بـ«الحدث التاريخي» اختيار فيلمها «الرجل الذي باع ظهره»، امس الإثنين، ضمن الأعمال المرشحة لجوائز الأوسكار.
وينافس الفيلم التونسي الذي يتناول من خلال قصة لاجئ سوري التلاقي العنيف بين عالمَي اللاجئين والفن المعاصر، ضمن فئة أفضل فيلم بلغة أجنبية، بحسب قائمة الترشيحات للدورة الثالثة والتسعين التي توزع جوائزها في 25 أبريل (نيسان) المقبل في لوس أنجليس.
وقالت بن هنية لوكالة الصحافة الفرنسية من منزلها في العاصمة الفرنسية باريس إن ترشيح فيلمها «حدث تاريخي غير مسبوق في السينما التونسيةّ… إنه حلم يتحقق وانجاز توصلنا إليه بمفردنا وبعرق جبيننا».

وفي هذا الفيلم الذي شارك العام الفائت في مهرجانات افتراضية وحضورية عدة بينها مهرجان البندقية وايام قرطاج السينمائية، تصوّر كوثر بن هنية قصة الشاب السوري سام علي الذي اضطر بعد تعرضه للتوقيف اعتباطيا الى الهرب من بلده سوريا الغارق في الحرب تاركاً هناك الفتاة التي يحبها ليلجأ الى لبنان.
ولكي يتمكن من السفر الى بلجيكا ليعيش مع حبيبته فيها، يعقد صفقة مع فنان واسع الشهرة تقضي بأن يقبل بوشم ظهره وان يعرضه كلوحة امام الجمهور تم يباع في مزاد، مما يفقده روحه وحريته.

ويؤدي ادوار البطولة في الفيلم الممثل السوري يحيى مهايني والفرنسية ديا ليان والبلجيكي كوين دي باو والايطالية مونيكا بيلوتشي.
ودعت المخرجة وكاتبة السيناريو سلطات بلدها إلى تعزيز الاهتمام بالسينما، آملة في أن يشكل هذا «التميز حافزا لمزيد من دعم السينما والاحاطة بالسينمائيين». وقالت: «غالبية اعمالنا ننجزها تقريبا بمفردنا» في تونس.
وتنتمي بن هنية المولودة في سيدي بوزيد (وسط تونس) الى جيل السينمائيين التونسيين الشباب الذين نقلوا الى الشاشة الكبيرة قضايا مجتمعية وسياسية كانت تخضع للرقابة المشددة قبل ثورة 2011، مساهمين في ظهور «سينما جديدة».
واخرجت بن هنية عددا من الافلام القصيرة والوثائقية ونال فيلمها «على كف عفريت» اعجاب الجمهور خلال عرضه في مهرجان كان الفرنسي عام 2017، وهو يتناول قصة فتاة اغتصبها رجال الشرطة وتكافح لقديم شكوى في حقهم.
 «الشرق الأوسط أونلاين»

فيديو لحاتم القرمازي الشّاب المسجون لأنّه إخترع صاروخ "تونس حرّة"
الرّقاب/ بالفديو: الأمن يهشّم دكّان مواطن
بالفيديو: راوية علّاقي تروي تفاصيل إعتداء القيّم العام على والدتها
وقفة احتجاجية تطالب بالكشف عن الأطراف المتورطة في قضية اغتيال الشهيد شكري بلعيد
سندس قربوج: لهذه الأسباب يصبح أبناؤنا إرهابيّين
بالفيديو: ومضة تحسيسيّة رائعة
قدماء مناضلي الاتحاد العام لطلبة تونس يهددون بطلب اللجوء السياسي
حمّه الهمّامي يروي لأوّل مرّة ذكريات 14 جانفي 2011 في دهاليز الدّاخليّة (الجزء الثالث)
حمّه الهمّامي يروي لأوّل مرّة ذكريات 14 جانفي 2011 في دهاليز الدّاخليّة (جزء ثاني)

مهندسو المؤسسات والمنشآت العمومية يهدّدون...

نقابة الصحفيين تدعو إلى وقفة احتجاجية غدا...

المغرب : تعليق الرحلات الجوية مع تونس في...

هل تعلّق الدروس لفترة 10 أيام ؟

تمكين المساحات التجارية الكبرى والمغازات...

تين دجبة يتحصل على الحماية الدولية

تراجع طفيف في نسبة التضخم لشهر مارس 2021 الى...

توفر المنتوجات الفلاحية من الانتاج الوطني...

تأجيل إطلاق أول قمر صناعي تونسي

علي سعد رئيس قسم علوم الوراثة الخلوية ...

حدوث خسوف شبه ظل جزئي للقمر الجمعة

أستاذ في علم الفيروسات: الكلاب والقطط تنقل...

روايتان تونسيتان ضمن القائمة القصيرة...

"الرجل الذي باع ظهره" أحسن فيلم و"الهربة"...

خلفا لعبد المجيد الشرفي من هو محمود بن...

معرض تونس الدولي للكتاب من 12 إلى 21 نوفمبر 2021