Quantcast

تين دجبة يتحصل على الحماية الدولية

تين دجبة هو الثمرة الوحيدة المعتمدة في تونس مع تصنيف التسمية الأصلية المراقبة .

ومن أجل حماية الثمار التونسية الرائدة دوليًا ، قامت وزارة الفلاحة والمعهد الوطني للمواصفات والملكية الصناعية وبدعم من مشروع PAMPAT (UNIDO / SECO) بتسجيل تين دجبة في السجل الدولي لتسميات المنشأ التي تديرها المنظمة العالمية للملكية الفكرية.

وأصبح بذلك اسم الثمرة الرئيسية التونسية محمي بعدة لغات لتجنب المنافسة غير العادلة والتأكد من أن هذا المنتوج يواصل الاستفادة من القيمة المضافة التي تمنحها هذه التسمية وفي السنوات الأخيرة، أصبح تين دجبة ثمرة الصيف الأولى في تونس، بينما لم يكن هذا المنتوج المحلي معروفًا إلا قبل بضع سنوات ، واليوم يحتل مكانة جيدة في الأسواق وهو مصدر فخر لكل تونس. ويباع التين خلال موسم الإنتاج في جميع أنحاء البلاد ويتم تصديره إلى الأسواق العالمية. منذ عام 2012 ، كان تين دجبة هو الثمرة الوحيدة المعتمدة بعلامة تسمية أصلية مراقبة في تونس وهي علامة مميزة تنسبها وزارة الفلاحة للاعتراف بالمنتجات المحلية الأصلية المتجذرة في مناطقها. وقصد حماية ثمرة تونس الرئيسية أيضًا على المستوى الدولي ، قامت وزارة الفلاحة بالتعاون مع المعهد الوطني للمواصفات والملكية الصناعيةبتسجيل Fig of Djebba في السجل الدولي لتسميات المنشأ التي تديرها المنظمة العالمية للملكية الفكرية بموجب اتفاقية لشبونة التي وقعت عليها تونس. والآن إسم الثمرة الرئيسية التونسية محمي بعدة لغات ؛ أصبحت كل من Tin Djebba و Figue de Djebba و Djebba Fig و Higo de Djebba و Djebba Feige و Fico di Djebba … كلها تسميات محمية لتجنب المنافسة غير العادلة والاحتيال في الأسواق ولضمان مواصلة اهالي دجبة في الاستفادة من القيمة المضافة لهذا المنتوج وتحمي هذه التسمية مجموعة متنوعة من أصناف التين الموجودة فقط بقرية بدجبة الجبالية الخلابة ومنذ إدخال هذه التسمية،ارتفعت أسعار تين دجبة بأكثر من الضعف على مستوى القرية وكانت الديناميكية الاجتماعية والاقتصادية التي انطلقت بصفة ملحوظة في هذه القرية التابعة لمعتمدية تيبار بولاية باجة بالشمال الغربي التونسي .


فيديو لحاتم القرمازي الشّاب المسجون لأنّه إخترع صاروخ "تونس حرّة"
الرّقاب/ بالفديو: الأمن يهشّم دكّان مواطن
بالفيديو: راوية علّاقي تروي تفاصيل إعتداء القيّم العام على والدتها
وقفة احتجاجية تطالب بالكشف عن الأطراف المتورطة في قضية اغتيال الشهيد شكري بلعيد
سندس قربوج: لهذه الأسباب يصبح أبناؤنا إرهابيّين
بالفيديو: ومضة تحسيسيّة رائعة
قدماء مناضلي الاتحاد العام لطلبة تونس يهددون بطلب اللجوء السياسي
حمّه الهمّامي يروي لأوّل مرّة ذكريات 14 جانفي 2011 في دهاليز الدّاخليّة (الجزء الثالث)
حمّه الهمّامي يروي لأوّل مرّة ذكريات 14 جانفي 2011 في دهاليز الدّاخليّة (جزء ثاني)

مهندسو المؤسسات والمنشآت العمومية يهدّدون...

نقابة الصحفيين تدعو إلى وقفة احتجاجية غدا...

المغرب : تعليق الرحلات الجوية مع تونس في...

هل تعلّق الدروس لفترة 10 أيام ؟

تمكين المساحات التجارية الكبرى والمغازات...

تين دجبة يتحصل على الحماية الدولية

تراجع طفيف في نسبة التضخم لشهر مارس 2021 الى...

توفر المنتوجات الفلاحية من الانتاج الوطني...

تأجيل إطلاق أول قمر صناعي تونسي

علي سعد رئيس قسم علوم الوراثة الخلوية ...

حدوث خسوف شبه ظل جزئي للقمر الجمعة

أستاذ في علم الفيروسات: الكلاب والقطط تنقل...

روايتان تونسيتان ضمن القائمة القصيرة...

"الرجل الذي باع ظهره" أحسن فيلم و"الهربة"...

خلفا لعبد المجيد الشرفي من هو محمود بن...

معرض تونس الدولي للكتاب من 12 إلى 21 نوفمبر 2021