Quantcast

القروي تعاقد مع شركة ''لوبيينغ'' يديرها صهيوني بهدف دعمه في الانتخابات

نشرت وزارة العدل الأمريكية على موقعها وثائق تفيد بأن رئيس حزب قلب تونس و المترشح للدور الثاني في الرئاسية نبيل القروي قد أمضي عقدا بمليون دولار مع شركة علاقات عامة و تعبئة رأي (لوبيينغ) كندية تحت اسم (ديكينز ومادسون) و مقرها مونريال و التي يديرها ضابط استخبارات سابق في الجيش الصهيوني و تاجر سلاح دولي و مستشار رئيس حكومة الكيان الصهيوني السابق لشؤون المخابرات اري بن ميناشي

الوثائق تبين بأن القروي دفع 3 مليون دينار للتأثير على الحكومات الأمريكية و الروسية و الأوروبية بهدف دعمه في الانتخابات و تنظيم لقاء له مع ترامب و الرئيس الروسي بوتين قبل الانتخابات و تجميع موارد مادّية من أجل دعم حملته الانتخابية.

من هو ‘اري بن ميناشي’

يقول   موقع ويكيبديا  الإخباري الكندي إن اري بن ميناشي يهودي عراقي، ولد في طهران عام 1951. وكان والده شيوعيا تحول إلى رجل أعمال.

أري بن ميناشي صاحب شركة (ديكينز ومادسون) الكندية، وهي شركة علاقات عامة وتعبئة، ويوصف بن ميناشي بأنه المفضل لدى أمراء الحرب في العالم لتلميع صورهم.
وعمل بن ميناشي ضابطا في الموساد الصهيوني، ولفت انتباه وسائل الإعلام لأول مرة عام 1989 لدى اعتقاله في الولايات المتحدة واتهامه بمحاولة بيع ثلاث طائرات عسكرية لإيران. وقضى نحو عام في السجن في نيويورك، حتى تمت تبرئته لدى محاكمته.
وبعد ذلك تحول إلى لغز، إذ أصدر كتابا عنوانه « أرباح الحرب: من داخل شبكات السلاح السرية الصهيونية الأمريكية ». وفي هذا الكتاب، زعم أنه شهد عام 1980 اجتماعا سريا في العاصمة الفرنسية باريس بين قادة في الحزب الجمهوري الأمريكي، من بينهم جورج بوش، ومسؤولين في الحرس الثوري الإيراني، تم خلاله الاتفاق على ألا تطلق طهران سراح 52 رهينة أمريكية إلا بعد انتخابات الرئاسة الأمريكية عام 1980. والسبب كان أن إطلاق سراح الرهائن قبل ذلك سيصب في صالح الرئيس الديمقراطي، جيمي كارتر، الذي كان الإيرانيون والصهاينة يزدرونه.


فيديو لحاتم القرمازي الشّاب المسجون لأنّه إخترع صاروخ "تونس حرّة"
الرّقاب/ بالفديو: الأمن يهشّم دكّان مواطن
بالفيديو: راوية علّاقي تروي تفاصيل إعتداء القيّم العام على والدتها
وقفة احتجاجية تطالب بالكشف عن الأطراف المتورطة في قضية اغتيال الشهيد شكري بلعيد
سندس قربوج: لهذه الأسباب يصبح أبناؤنا إرهابيّين
بالفيديو: ومضة تحسيسيّة رائعة
قدماء مناضلي الاتحاد العام لطلبة تونس يهددون بطلب اللجوء السياسي
حمّه الهمّامي يروي لأوّل مرّة ذكريات 14 جانفي 2011 في دهاليز الدّاخليّة (الجزء الثالث)
حمّه الهمّامي يروي لأوّل مرّة ذكريات 14 جانفي 2011 في دهاليز الدّاخليّة (جزء ثاني)

مجلس بلدية تونس يقرر الترفيع في تسعيرات...

حادثة تسرّب تسجيل صوتي .. الاذاعة التونسية ...

القيروان: بطاقات إيداع بالسجن ضد 4 أشخاص في...

حزب المسار يدعو الى رفع التضييقات المفروضة...

البنك المركزي التونسي يقرر الابقاء على...

بشير بوجدي : ضرورة التسريع في فتح المقاهي...

إعادة فتح محلات بيع الملابس: ما هي الشروط ؟

بسبب تعفن صابة البطاطا: فلاحو جندوبة يوجهون...

أستاذ في علم الفيروسات: الكلاب والقطط تنقل...

علماء الفلك يؤكّدون أن المجال المغناطيسي...

ناسا: كويكب ضخم يتجه نحو الأرض يوم 29 أفريل...

الصين تكشف معلومات مهمة عن فيروس كورونا

وزارة الشؤون الثقافية تنعى الكاتبة جليلة...

رحيل الكاتب الفرنسي من أصول تونسية ألبير...

الدورة 31 لأيام قرطاج السينمائية : حجب...

اختبار الشعر زمن عدالة الخوف ! بقلم خالد...