Quantcast

الإعلان عن الفائزات بالجائزة الوطنية زبيدة بشير لأفضل الكتابات النسائية التونسية لسنة 2020

(وات) – أعلن مركز البحوث والدراسات والتوثيق والإعلام حول المرأة « كريديف » عن الفائزات بالجائزة الوطنية « زبيدة بشير » لأفضل الكتابات النسائية التونسية لسنة 2020، في حفل أقيم مساء الثلاثاء بمقر الكريديف بحضور وزيرة المرأة والأسرة وكبار السن إيمان الزهواني هويمل.

وآلت جائزة الإبداع  الأدبي باللغة العربية إلى الأستاذة الجامعية آمنة الرميلي عن عملها الروائي « شط الأرواح »، وهي المرة الثانية التي تفوز فيها آمنة الرميلي بهذه الجائزة بعد تتويجها بها سنة 2014 ، وتحصّلت الأستاذة هاجر هيلا على جائزة الإبداع الأدبي باللغة الفرنسية عن روايتها « Habiba : Parfum de Halfaouine ».

وأسندت لجنة التحكيم جائزة البحث العلمي باللغة العربية للباحثة أم الزين بن شيخة عن كتابها « الفن والمقدس: نحو انتماء جمالي إلى  العالم »، أما جائزة البحث العلمي باللغة الفرنسية فكانت من نصيب الدكتورة إيمان ميري عن كتابها « Cerveau et apprentissage ».

وفي ما يتعلّق بجائزة أفضل سيناريو التي تمّ إحداثها خلال هذه الدورة، فقد آلت للكاتبة سناء الجزيري عن عملها « Le poète des aurores ». وحجبت لجنة التحكيم جائزة البحث حول المرأة التونسية.

وثمّنت وزيرة المرأة والأسرة وكبار السن إيمان الزهواني هويمل الدور الذي يقوم به الكريديف، مؤكدة حرص الوزارة على إجراءات تنظيم الجائزة والترفيع في القيمة المالية لمختلف أصنافها. وتحدّثت عن أهمية الفكر والثقافة والمعرفة كأسلحة لمحاربة كل أشكال العنف ضدّ المرأة والتطرّف والإرهاب. وقالت إن المكاسب الكبرى التي تحقّقت للمرأة التونسية ينبغي المحافظة عليها ولا مجال للتراجع عنها، قائلة إن تحديات أخرى تنتظر العمل من أجل المساواة التامة بين المرأة والرجل.

هذه الجائزة السنوية التي تقام تزامنا مع الاحتفال بالعيد الوطني للمرأة الموافق ليوم 13 أوت من كلّ عام، تعرف نقلة نوعية ستعطي نفسا جديدا لأفضل الكتابات النسائية بعد أن تمّ إضافة إليها جائزة جديدة هي « أفضل سيناريو للأشرطة القصيرة » المخصّصة للشباب من كلا الجنسين، وفق ما أكدته المديرة العامة للكريديف نجلاء العلاني بوحولة، مضيفة أن الهدف من إحداث هذه الجائزة الجديدة هو إثراء المشهد الثقافي بالإبداعات الشبابية وفتح الآفاق أمام حاملات المشعل الثقافي.

وقالت إن الكريديف حرص على مأسسة هذه الجائزة وطنيا وسيعمل على تحقيق إشعاعها عربيا مراكما كل الجهود المعرفية لحوالي 150 قلما متوجا بمختلف أصنافها.

وتخلّل حفل إسناد الجائزة الوطنية زبيدة بشير لأفضل الكتابات التونسية لسنة 2020 فواصل موسيقية أثثتها الفنانة وفاء غربال رفقة عازف العود هشام الكتاري.


فيديو لحاتم القرمازي الشّاب المسجون لأنّه إخترع صاروخ "تونس حرّة"
الرّقاب/ بالفديو: الأمن يهشّم دكّان مواطن
بالفيديو: راوية علّاقي تروي تفاصيل إعتداء القيّم العام على والدتها
وقفة احتجاجية تطالب بالكشف عن الأطراف المتورطة في قضية اغتيال الشهيد شكري بلعيد
سندس قربوج: لهذه الأسباب يصبح أبناؤنا إرهابيّين
بالفيديو: ومضة تحسيسيّة رائعة
قدماء مناضلي الاتحاد العام لطلبة تونس يهددون بطلب اللجوء السياسي
حمّه الهمّامي يروي لأوّل مرّة ذكريات 14 جانفي 2011 في دهاليز الدّاخليّة (الجزء الثالث)
حمّه الهمّامي يروي لأوّل مرّة ذكريات 14 جانفي 2011 في دهاليز الدّاخليّة (جزء ثاني)

اليوم العالمي لمقاومة الفقر: 600 الف تونسي...

استئناف العمل في اتصالات تونس اليوم الخميس...

الاحتفاظ بالناطق الرسمي لتنظيم أنصار...

راضية النصراوي في المستشفى العسكري

قفصة: إنتاج مليونين و 700 ألف طنّ من الفسفاط...

تونس تجري مفاوضات مع السعودية والامارات...

عبد الكريم الأسود: البنك المركزي لم يقم...

بدايةً من الثلاثاء.. استعادة النسق الطبيعي...

رجة أرضية في قفصة

رجة أرضية في المرناقية

خسوف كلّي للقمر الأربعاء المقبل

العلماء يعثرون على آثار لمواد "غير أرضية" في...

أيام قرطاج السينمائية 2021 تستعيد مسابقتها...

تكريما لروح الفقيدة سماح الحباشي عرض شريط...

الروائي التنزاني عبد الرزاق جرنة يفوز...

الدورة 32 لأيام قرطاج السينمائية : قائمة...