Quantcast

جمعية القضاة تطالب بفتح تحقيق في احتلال أروقة القطب القضائي والاعتصام أمام مكتب قاضي التحقيق من قبل مجموعة من النواب والسياسيين

في علاقة بقضية نبيل القروي أصدرت جمعية القضاة  التونسيين  منذ قليل البيان التالي :
تونس في : 15 جوان 2021
بـــــلاغ
إن المكتب التنفيذي لجمعية القضاة التونسيين ومتابعة منه لتداعيات الأحداث الخطيرة التي جدت يوم الاثنين 07 جوان 2021 والتي تمثلت في دخول عدد من نواب البرلمان ومن السياسيين في علاقة بملف رئيس حزب قلب تونس مقر القطب القضائي الاقتصادي والمالي دون أن يكونوا مأذونين في ذلك ودون أن تكون لهم صفة التواجد به واحتلال أروقة القطب والاعتصام أمام مكتب قاضي التحقيق المتعهد بالبحث ورفضهم المغادرة باستعمال وسائل الضغط واستعراض القوة على قاضي التحقيق في مظهر ماس بأمن القضاة الشخصي وأمن القطب القضائي المتخصص ومحتوياته من الملفات الحسّاسة ومخل بشكل فاضح ومُشين بسير القضاء واستقلاله.
وإذ يؤكّد من جديد على تمسكه بضمانات المحاكمة العادلة وحق الدفاع لكل المتقاضين ممن يمثلون أمام العدالة في نطاق مسارات إجرائية شفافة وسليمة على قدم المساواة بين كل الموقوفين على ذمة القضاء مهما كانت مواقعهم دون تكريس وضعيات تفاضلية وتمييزية لبعضهم على البعض الآخر أو وضعيات انتقاص من الحقوق المكفولة للجميع .
وبناء على مطالبة المكتب التنفيذي في بيانه الصادر في 08 جوان 2021 بفتح الأبحاث اللازمة في الوقائع التي جدت بالقطب وتحميل المسؤولية لمن يتحملها في صورة وجود أي إخلال أو تواطؤ من أي جهة كانت .
ونظرا لعدم مبادرة أي جهة من الجهات المشرفة والمسؤولة على أمن المحاكم وتأمين القطب وعلى حسن سير القضاء واحترام استقلاله بفتح تلك الأبحاث فإنه راسل كلا من :
- وزير الداخلية بالنيابة فيما يعود إليه من مسؤولية على منظوريه من أعوان الضابطة العدلية والمسؤولين الأمنيين على تأمين القطب الاقتصادي والمالي وقضاته من كل التهديدات والضغوطات.
- وزيرة العدل بالنيابة فيما يرجع لها بالنظر في تأمين المحاكم والمؤسسات القضائية ومنها القطب الاقتصادي والمالي وما يحتويه من ملفات هامة وحساسة.
- وكيل الجمهورية لدى المحكمة الابتدائية بتونس الذي يعمل القطب تحت إشرافه المباشر.
- المجلس الأعلى للقضاء بوصفه المؤسسة الدستورية الضامنة لحسن سير القضاء واحترام استقلاله والمشرفة على المسارات المهنية للقضاة وتقييمهم وتأديبهم.
ليتولى كل من جهته فتح الأبحاث الإدارية والجزائية المستوجبة في هذه الوقائع لكشف حقيقة ما حصل ولتحميل المسؤوليات لمن يتحملها والإعلان على نتائج التحقيق دون تغطية على أي جهة كانت مهما كان موقعها.
كما عبّر المكتب في تلك المراسلات للجهات الأربعة المعنية بأن عدم إجراء هذه الأبحاث وعدم الانتهاء إلى نتائج بتحميل المسؤوليات يعد تغطية على ما حصل ومؤشرا خطيرا على التغاضي على أفعال مؤاخذة إداريا ومجرمة جزائيا وموقفا مناصرا وداعما لاستباحة القطب كمؤسسة قضائية واستضعافها والضغط عليها فيما يقع على عاتقها من مهام وطنية في مكافحة جرائم الفساد ومساندة للمتنفذين وللسياسيين وتشجيعا لهم ولغيرهم على تكرار مثل هذه التجاوزات وضربا لاستقلال القضاء لن تتغاضى عنه جمعية القضاة التونسيين.
عن المكتب التنفيذي
رئيس الجمعية
أنس الحمادي

فيديو لحاتم القرمازي الشّاب المسجون لأنّه إخترع صاروخ "تونس حرّة"
الرّقاب/ بالفديو: الأمن يهشّم دكّان مواطن
بالفيديو: راوية علّاقي تروي تفاصيل إعتداء القيّم العام على والدتها
وقفة احتجاجية تطالب بالكشف عن الأطراف المتورطة في قضية اغتيال الشهيد شكري بلعيد
سندس قربوج: لهذه الأسباب يصبح أبناؤنا إرهابيّين
بالفيديو: ومضة تحسيسيّة رائعة
قدماء مناضلي الاتحاد العام لطلبة تونس يهددون بطلب اللجوء السياسي
حمّه الهمّامي يروي لأوّل مرّة ذكريات 14 جانفي 2011 في دهاليز الدّاخليّة (الجزء الثالث)
حمّه الهمّامي يروي لأوّل مرّة ذكريات 14 جانفي 2011 في دهاليز الدّاخليّة (جزء ثاني)

انطلاق أول قطار سريع في تونس على مسار الخط...

الفرعان الجامعيان للتعليم الأساسي...

اليوم السبت: البريد التونسي يقرر فتح 162 مكتب...

بطاقة إيداع بالسجن في حق الشاب المتّهم...

منظمة التجارة العالمية تحذر من مخاطر عدم...

تونس تسدد القرض الرقاعي لسنة 2014 بضمان...

المبادلات التجارية تسجل انتعاشة ملحوظة في...

البنك المركزي يدعو إلى ضرورة تأمين...

رجة أرضية في قفصة

رجة أرضية في المرناقية

خسوف كلّي للقمر الأربعاء المقبل

العلماء يعثرون على آثار لمواد "غير أرضية" في...

رواية "Terres promises" الصادرة عن دار نقوش عربية...

تأجيل الدورة 35 لمهرجان قليبية الدولي لفيلم...

تأجيل انطلاق مهرجان قرطاج الدولي‎‎

محمد راسم.. لماذا يحتفل غوغل اليوم بفنان...